عاجل وحصري : عناصر الشرطة القضائية تفك لغز سرقة مستودع الحاج رحال الشابي وتلقي القبض على الرؤوس المدبرة للعملية وضمنها حارس المستودع الليلي.

3٬388 مشاهدة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بقيادة العميد الممتاز شكر الله عبد المولى من فك لغز سرقة مستودع الحاج رحال الشابي لبيع مواد البناء بقلعة السراغنة والذي كان تعرض للسرقة في منتصف الشهر الحالي وهي العملية التي اعتبرت الأخطر بالنظر إلى حجمها وتوقيت تنفيذها، وهكذا وبعد جهد جهيد استطاعت الشرطة من الوصول إلى العصابة والتي تتخذ من مدينة سوق السبت إقليم لفقيه بنصالح مكانا لها ومنه تنطلق لتنفيذ عمليات السرقة والتي غالبا ماتستهدف المحلات التجارية والابناك والمستودعات التجارية. وقد داهمت الشرطة منزلا بالدار البيضاء وألقت القبض على الرأس المدبر لهذه العصابة لتنتقل بعد ذلك إلى سوق السبت وتلقي القبض على شركاء اخرين له، حيث دلوها على مكان تواجد الخزنة المالية المسروقة والتي تخلى عنها الجناة برميها في بئر بعد أن تمكنوا من فتحها، وقاد تعميق البحث مع الجناة إلى اعتقال الحارس الليلي للمستودع الذي سهل وساعد الجناة في تنفيذ عملية السرقة، حيث اعترف بقيادته للرافعة التي مكنت الجناة من رفع الخزنة الحديدية. كما تم اعتقال شريك للعصابة يقطن بالقلعة . كما استرجعت الشرطة بعض المسروقات ومن بينها دمغات طباعة تخص المستودع. وسيارة ثمت سرقتها من مدينة تحناوت لتنفيد العملية . و جاء فك لغز هذه السرقة من طرف الشرطة والأمن الإقليمي بالقلعة بعد عمل مضن واحترافي وعلى مستوى عال من التجربة والخبرة وتعاون مع مختلف الأجهزة الامنية بالمغرب وتبادل المعلومات، كما استعملت أدوات علمية دقيقة مكنت من تحديد هوية السيارة التي نفذ بها الجناة عملية السرقة. كما أن الاهتداء إلى الجناة ضحض كل التأويلات التي رجحت قيام أفراد من عائلة الشابي بسرقة شقيقهم كعمل انتقامي عائلي. وبعد هذا الجهد الذي بدله رجال الشرطة لابد من توجيه التحية لهم عاليا والشد على أيديهم بحرارة خصوصا أن مجهوداتهم كللت بالنجاح الباهر، فتحية من هذا المنبر إلى رئيس المنطقة الإقليمية للأمن السيد عبد الرحمان عفيفي الذي كان واثقا من الوصول إلى الجناة، وإلى رئيس الشرطة القضائية شكر الله عبد المولى وإلى كل رجال الأمن الساهرين على أمن واستقرار المواطنين في اقليمنا العزيز. Fin de la conversation

2016-05-28 2016-05-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي