عاجل .إقليم قلعة السراغنة أخبار متفرقة ضحاياها شبان غرقى في أودية وصهاريج مائية نتيجة ارتفاع درجة الحرارة. بجماعة سيدي الحطاب طفل يلقى حثفه غرقا في إحدى مستنقعات وادي تساوت وبدوار آيت باحماد بجماعة أولاد زراد نفس المصير يلقاه شاب غرقا في صهريج ماء مخص للأغراض الزراعية

رشيد غازي
timthumb.php

بجماعة سيدي الحطاب طفل يلقى حثفه غرقا في إحدى مستنقعات وادي تساوت بعد أن توجه رفقة أقرانه إلى ضفة الوادي هربا من درجة الحرارة المرتفعة بدوارهم قصد السباحة إلا أنه لم يكن على دراية بالسباحة في المياه الضحلة ليغطس غطسة أولى وأخيرة حيث توضعت جثته في قعر المستنقع وفوجئ أقرانه بغرقه وحاولوا جاهدين إنقاذه إلا أنهم فشلوا في ذلك،وفور إخبارها بالحادثة إنتقلت السلطة المحلية ورجال الدرك إلى عين المكان وانتدبوا فرقة الغطاسين من رجال الوقاية المدنية الذين قاموا بانتشال جثة الضحية ومن تم نقلها إلى مشرحة الطب العدلي بمراكش قصد تشريحها ومعرفة أسباب وفاتها. هذا وقد خلف حادث الغرق هذا حزنا وأسى عميقين وسط ساكنة جماعة سيدي الحطاب. وبدوار آيت باحماد بجماعة أولاد زراد نفس المصير يلقاه شاب غرقا في صهريج ماء مخص للأغراض الزراعية وفي تفاصيل الحادث أن شابا في عقده الثاني توجه بعد صلاة العصر إلى إحدى الضيعات قصد السباحة في صهريج مائي مخصص لري المزروعات هربا من الحر الشديد الذي يضرب المنطقة إلا أنه ولسوء حظه وعدم معرفته بأبجديات السباحة غرق في الصهريج وظل يصارع وحيدا الموت إلى أن فارق الحياة بعد أن فشل في العديد من محاولات الخروج. وقد هرعت السلطات المحلية ورجال الدرك وعناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان وقاموا بإنتشال جثة الهالك ومن المنتظر نقلها إلى مصلحة التشريح قصد معرفة أسباب وفاتها. لقد عاش إقليم قلعة السراغنة يومه الثلاثاء فصول حوادث تراجيدية خطيرة نتيجة إفتقار الإقليم لمسابح وبحيرات اصطناعية يمكن أن تمتص تلهف الشباب إلى الإستجمام نتيجة موجة الحر الشديدة التي تضرب الإقليم خلال شهر رمضان الأبرك. أمام هذه الأحداث المأساوية من نحاكم السلطات المنتخبة أم نرجعها إلى فاعل مجهول ونطوي ملفها بلا رجعة؟ فمن على من تقع مسؤولية الضحايا وإزهاق الأرواح في هذه الحالة؟ فالإقليم وإن جادت عليه الطبيعة بنهرين كبيرين وادي تساوت والوادي الأخضر إلا أن تدخل العامل البشري حال دون انسيابهما الطبيعي بعد بناء سدين فوقهما سد مولاي يوسف وسد سيدي ادريس اللذين تغذي مياههما أراضي خارج الإقليم.

2015-07-07 2015-07-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin