شؤون صحية وقائية .. تطعيم 80 شخصا من دوار لهيادنة بلقاح مضاد لداء الكلب عقب وفاة طفل بعضة كلب و مطالب مستعجلة للجماعات المحلية باقتناء هذا اللقاح .

في خطوة استباقية وقائية وخوفا من احتمال ان تكون عضة الكلب المسعور الذي تسببت في وفاة طفل بدوار لهيادنة قامت المصالح الصحية بالاقليم بتطعيم 80 شخصا من بينهم اقارب الطفل الضحية خوفا من ان انتقال المرض الى هؤلاء الساكنة وهو احتمال غير وارد بتاتا حسب المصالح الطبية التابعة للمكتب الصحي البلدي بقلعة السراغنة الذي وفر اللقاح لهم وتجندت اطقمه التمريضية للقيام بهاته المهمة التي مرت في ظروف جيدة . و توصلت الجريدة بمعطيات تفيد بان جل الجماعات بالاقليم لاتتوفر على هذا اللقاح وغالبا ما تتكلف المكاتب الصحية ببلدية الفلعة بتوفير هذا اللقاح الذي يستورده معهد باستور من اسبانيا ويسمى الانتيرابي ولا يعتبر هذا الاسم اسما تجاريا لهذا اللقاح الباهض الثمن والذي يحتاج الى تخزينه في ثلاجات من اجل الحفاظ على جودته . وتطالب الساكنة من السلطات بشن حملات تصفية للكلاب الضالة التي تنتشر بكل الجماعات بشكل مهول ويشكل وجودها خطرا على الساكنة لانها تحمل هذا الداء الخطير داء الكلب . كما نوجه نداءنا للسلطات الاقليمية بالقيام بالتفاتة لعائلة الطفل الضحية نظرا للرعب الذي خلفته وفاة ابنهم في مثل هاته الظروف المأساوية .

2019-09-04 2019-09-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي