شؤون صحية من قلب مدينة العطاوية اقليم قلعة السراغنة…. :من يقف وراء المضايقات والاستفزازات التي يتعرض لها الاطار الصحي الممرض الرئيسي بالمستشفى المحلي بالعطاوية السيد الطورني عبد الرحيم وتوجيه الاتهامات اليه ضرب من الشعبوية .؟؟

يتعرض الممرض الرئيسي للمستشفى المحلي بالعطاوية  الطورني عبد الرحيم لضغوطات واستفزازات وتهديدات بشكل يومي من طرف لوبيات تحاول تلطيخ سمعته والوشاية به كذبا الى المسؤولين عن قطاع الصحة بالاقليم ناقمين عليه بسبب وطنيته وغيرته على القطاع وطيبوبته وعلاقته الراقية الإنسانية وتعامله الجيد والايجابي مع المواطنين والمرضى . وبسبب هاته الوشايات الكاذبة والاتهامات الباطلة حاولت هاته التماسيح ان تقدم السيد  عبد الرحيم قربانا لمجلس تأديبي بالمندوبية الاقليمية بصك اتهامات واهية وغير حقيقية . والممرض الرئيسي الطورني عبد الرحيم هو اطار صحي وطني متمكن من آليات اشتغاله ويحمل حسا وبعدا انسانيا في تعامله مع المرضى والمرتفقين ومع النساء الحوامل المقبلات على الوضع حيث كان يشرف على دار الامومة . وتطالب ساكنة العطاوية بتقدير وتعظيم وتوقير السيد عبد الرحيم الطورني وتركه يمارس عمله  كممرضا رئيسيا مشرفا على المستشفى المحلي وعلى دار الولادة وتعتبر جرجرته بهاته الطريقة انتقاما لشرفه ولروح مهنته النبيلة ورسالته التي يؤديها باخلاص وتفان في العمل .

هذا ولا يخفى على من يتحامل على هذا الإطار أنه خبير بأنواع البشر المتوافد عليه وأنه يفقه التعامل مع كل على حدا ويجب على من وفد حديثا أن يتقرب منه ليستفيذ من تجربته وخبرته كما أن المدير الجهوي يعتمد عليه في شتى الأمور عندما كان مديرا إقليميا بقلعة السراغنة.

هذا وإن شهادات المقهورين المحتاجين للتطبيب العمومي تنهمر شلالا على اثنين من الأطر الصحية في الإقليم وهم المعروفين بإنسانيتهم وأحاسيسهم الرهيفة اتجاه المواطنين وهم الدكتور لكريك بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة وعبد الرحيم الطورني بالعطاوية .

2018-07-05 2018-07-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • عمر

    هذا رأي الجريدة فقط في حق هذا الممرض اما ساكنة العطاوية فتعرفه جيدا بأنه اكبر رشاوي واكبر فسادي وقد خاض المجتمع المدني بالعطاوية عدة وقفات ضده لتسعيره لرشوة الولادة من 100الى 400درهم وخروقات اخرى في كازوال والصيدلية …. انتم كجريدة لا يشرفكم الدفاع عن هذا الشخص المذموم

    • ‎تساوت 24

      شكرا للأخ عمر …ورأيك يحترم…إنما نحن نكتب تماشيا مع المعطيات التي بين أيدينا …باعتباره إطارا ذا خبرة عريضة لا يمكن الطعن فيها إلا بوثائق لها مصداقيتها…أما الكلام الفضفاص فلا يعتبر في هاته الحالات…وتحية لك أخ عمر

عمر نفيسي