شؤون جمعوية بطعم رمضاني من قلب مدينة العطاوية….. جمعية المبادرات الحسنة تتأسف لعدم تنظيم المسابقة القرآنية الرمضانية السنوية وتعتبر الأمر مثيرا للتساؤلات

دأبت جمعية المبادرات الحسنة بالعطاوية على تنظيم المسابقة القرآنية في كل شهر رمضان وجالبة لها خيرة القراء والمجودين الا ان اعضاء الجمعية فوجؤوا برفض بعض الجهات تنظيم هاته المسابقة خلال الشهر الفضيل لهذه السنة وهو ما اعتبروه انتكاسة لمدينة العطاوية التي عرفت عبر تاريخها بحفظ وتجويد القرآن الكريم والعناية به والارتقاء بحفظته.

وللاشارة فان غياب المسابقة القرآنية في شهر رمضان الابرك هو احباط لمساعي جمعية مبادرات حسنة بالارتقاء بكتاب الله الجليل.

2017-06-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin