شؤون ثقافية…. جمعية القلم الحر بالعطاوية تراسل عامل اقليم قلعة السراغنة لوضعه في صورة مايجري داخل لجنة دعم الشؤون الاقليمية بالعمالة والتي رفضت دعم الجمعية لتنظيم مهرجان تساوت للزجل والشعر في دورته الثانية وتستنكر اقدامها على هذا الفعل .

دأبت جمعية القلم الحر بالعطاوية على تنظيم مهرجان تساوت الدولي للزجل والشعر بالعطاوية وكانت النسخة الاولى ناجحة رغم الامكانات المحدودة جدا التي رصدت لهذا الغرض. وحاولت الجمعية الاستعداد لتنظيم النسخة الثانية من المهرجان خلال شهر ابريل ووضعت لهاته الغاية طلبا ببلدية العطاوية مت اجل الحصول على دعم مالي وهو ما استجابت له مصالح البلدية التي قررت منح الجمعية مبلغا ماليا الا ان الجمعية استغربت رفض المكلف ببرنامج التنمية بالعمالة لطلب الجمعية واعاد الملف الى بلدية العطاوية دون ذكر الاسباب . وامام هذا الوضع الكئيب الناتج عن هذا الفعل الغريب عن الشأن الثقافي نتوجه الى السيد العامل المحترم المسؤول الاول عن الثقافة بالاقليم عن الاسباب التي دفعت هذا الموظف الى رفض منح جمعيتنا دعما وتمكينها من ذلك قصد تنظيم الدورة الثانية من مهرجان تساوت للزجل والشعر. وتعبر جمعية القلم الحر عن اسفها العميق لهذه الانتكاسة التي تواجه الشان الثقافي بالاقليم خصوصا وان الجمعية آلت على نفسها ان ترقى بالشان الثقافي بالعطاوية الى مستوى راق من الابداع وهو ماسيجعل من مدينة العطاوية منارة للثقافة بالاقليم.

2016-12-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي