شؤون تعليمية وطنية…. رسوب العديد من الاساتذة المتدربين وعدم تفوقهم في اجتياز امتحانات التخرج بمراكز التربية والتكوين برهان ودليل قاطع على عدم انسجامهم مع منظومة التربية والتكوين الوطنية وبات لزاما عليهم اعادة الكرة مرة اخرى لاجتياز الامتحانات بجد ومثابرة .

تفردت بعض الجرائد الإلكترونية يوم أمس الإثنين بنشر النقط التي تحصل عليها الأساتذة المتدربون الراسبون والتي تبعث على الإشمئزاز ، حيث أن البعض حصل على نقطة مخجلة يندى لها الجبين مما جعل بعض النشطاء الفيسبوكيين يدونون تعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي منبنية على التأسف لأجل هذا الوضع الكارثي حينا ، وأحيانا أخرى خادشة للحياء والتي تصب دائما في سياق من العيب أن يطالبوا هؤلاء الراسبون بتدريس الأجيال الصاعدة بعد حصولهم على هذه المعدلات السقيمة والظعيفة جدا.

ومن الملفت للإنتباه ، هو أن الأساتذة المتدربون الذين يفوق عددهم 9300مرشح لم يتجاوز عدد 1083منهم سقف 8/20برسم الاختبارات الكتابية حسب المعطيات التي توصلت بها الجريدة.

2017-02-07 2017-02-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin