شؤون تعليمية من مدينة قلعة السراغنة….. ثلاميذ الثانوية الاعدادية سيدي عبد الرحمان بلا أستاذ لمادة الرياضيات وآباؤهم وأولياؤهم يحتجون متذمرين وسط سكون مطبق ومخجل للجهات المسؤولة.

يعيش ثلاميذ بعض الاقسام التربوية بالثانوية الاعدادية سيدي عبد الرحمان المعروفة سابقا بالملحقة وضعا كارثيا ولا تربويا ويتمثل في غياب استاذ لمادة الرياضات وبشكل نهائي عن هاته المادة الحيوية حيث لم يلتحق أي أستاذ ومنذ الدخول المدرسي لتدريسهم هاته المادة الحيوية والتي يقتضي العرف التعليمي ألا يحرم الثلاميذ منها نظرا لدورها الحيوي في ابراز مهارتهم العلمية وصقلها ونظرا لأن معدلها يعتبر من أكبر المعدلات وقت التنقيط. يعيش ثلاميذ بعض الاقسام هاته الوضعية الشاذة والغريبة دون ان تحرك الجهات المسؤولة على قطاع التعليم بالاقليم ساكنا وهو ماجعل آباء وأولياء الثلاميذ يشمئزون من هذا الوضع الدراسي الكارثي الذي لحق فلذات كبدهم ويطالبون وبأسرع وقت ممكن بأن تتحرك الجهات المسؤولة لوضع حاد لهذا الغياب والخصاص المهول في اساتذة مادة الرياضيات لان استمراره سيلحق كارثة تعليمية بأبنائهم خصوصا وان مادة الرياضيات من المواد الاساسية في المنظومة التعليمية.

2016-11-14 2016-11-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي