شؤون أمنية بقلعة السراغنة عناصر فرقة الصقور ودورها الفعال في الحد من مظاهر السرقة والانحراف وضبط الأمن بإحياء وشوارع المدينة الاستباقية وسرعة التدخل والتواجد بالامكنة.

هكذا تبدو عناصر فرقة الصقور بأمن قلعة السراغنة الإقليمي كلها استعداد وحيوية وجد ونشاط من أجل القيام بمهامها المسندة اليها كل يوم من أجل أداء واجبها الوطني المتمثل في حماية أمن المواطنين والسهر على ممتلكاتهم والحد من كل مظاهر الانحراف الاجتماعي ووضع حد للمنحرفين واللصوص وتعقبهم. وفرقة الصقور هاته والتي أحدتث منذ سنتين تقريبا والتي يمتطي أفرادها دراجات نارية من نوع الموتوسيكلات استطاعت وفي ظرف وجيز من التعرف على النقط السوداء بالمدينة، كما أن أفرادها يتميزون بسرعة التدخل وبالدقة في رصد المنحرفين واللصوص وتجار المخدرات ومروجي المهلوسات، بل إن وجود عناصرها بشكل دائم أعطى للساكنة إحساس وشعور بالأمان. وإيمانا من بلدية قلعة السراغنة بالدور الذي باتت تلعبه هذه الفرقة في استثباب الأمن فقد خصصت البلدية مبالغ مالية لاقتناء دراجات نارية لهذه الفرقة. إن توسع المدار الحضري للمدينة وتزايد أعداد ساكنتها دفع بإدارة الأمن الإقليمي بقلعة السراغنة والتي يرأسها السيد عبد الرحمان عفيفي باقتدار دفعها إلى إنشاء هذه الفرقة والتي برهن أفرادها عن مهارة في أداء واجبهم المهني لخدمة مصالح المواطنين. والجريدة بدورها تحيي عاليا بطولات صقور مدينة قلعة السراغنة.

2016-02-21 2016-02-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي