سلطات قلعة السراغنة تشن حملة واسعة على مصنعي وبائعي وموردي الزي الافغاني.

شنت سلطات قلعة السراغنة حملة واسعة باهم المراكز التجارية بالمدينة وذلك من اجل منع بيع وتصنيع اللباس الافغاني المعروف بالبرقع وهو لباس لايمث بصلة لتقاليد الشعب المغربي الذي يتشبت بالمذهب المالكي وبالعقيدة الاشعرية وهو مذهب تسامح لا غلو ولا تطرف يحترم المراة ويقدسها ولا يتسلط عليها . اما اللباس الافغاني فهو لباس موغل في التطرف ويحاصر حرية النساء بل ان هذا اللباس المرفوع بالبرقع وباللون الاسود باتت جموع المغاربة تشمئز منه وهو مرفوض ودخيل على ثقافة التسامح داخل مغربنا الحبيب. وللاشارة فان ظاهرة اللباس الافغاني بالقلعة وارتداء البرقع بالقلعة يبقى ظاهرة جد محدودة كون المراة السرغينية لا يستهويها هذا السلوك المشين من اللباس الخارج عن عاداتنا.

2017-01-11 2017-01-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin