سكان جماعة ميات ينظمون مسيرة إحتجاجية إلى مقر عمالة الإقليم للتنديد بما أسموه إقصاءهم من مشروع إصلاح المسالك القروية ورئيس الجماعة يؤكد أن الإحتجاج تحركه دوافع سياسية وإنتخابية.

رشيد غازي

نظم المئات من سكان جماعة ميات صباح هذا اليوم مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام انطلاقا من مقر الجماعة في اتجاه مقر عمالة الإقليم للتنديد بما أسموه إقصاء دواويرهم من مشاريع إنجاز وإصلاح الشبكة الطرقية بالجماعة وقد رفعوا شعارات تدين عباراتها رئيس الجماعة وسلوكاته الإقصائية . وفي اتصال لجريدتنا برئيس الجماعة السيد رشيد المنوني أكد لنا بخصوص هذه المسيرة أنها مسيسة وأن تنظيمها كان من أجل المزايدة خصوصا وأن أحد الأشخاص الذين أطروها قد فشل في الإنتخابات الجماعية السابقة وأنه كان قد ترشح في نفس الدائرة التي ترشحت فيها ولم يحالفه الحظ إلا أنه لم يتقبل الهزيمة وظل يناور من أجل تأليب الساكنة ضد المشاريع التي تسطرها الجماعة ومن بينها إنجاز مسالك طرقية بكل الدواوير التابعة للجماعة وعليه يضيف الرئيس فإن باب مكتبي يبقى مفتوحا للجميع وأن كل المشاريع التي تنجز تتم بإستشارة الساكنة.

12431238_1133809226637598_137194513_n 12459844_1133809109970943_1090940226_n
2015-12-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي