ساكنة دوار سيدي احمد بن الطيبي بجماعة لهيادنة تناشد عامل الاقليم بالتدخل عاجلا قصد تزويد مساكنهم وضريح الولي الصالح بالكهرباء ويستنكرون تجاهل السلطات ورئيس الجماعة لمطالبهم خصوصا وانهم قاموا بانجاز دراسة المشروع على نفقتهم الخاصة.

توصلت الجريدة بالعديد من المراسلات من سكان دوار سيدي أحمد بن الطيبي جماعة لهيادنة كانوا بعثوا بها الى رئيس الجماعة والى السيد العامل يلتمسون فيها تزويد مساكنهم المجاورة للضريح وكذا ضريح الولي الصالح سيدي احمد بن الطيبي بالكهرباء ، الا ان مطلبهم ظل طي الرفوف ولا أحد من المسؤولين استجاب لطلبهم ومما أجج غضبهم هو ان انجاز دراسة مشروع الربط بالكهرباء كانت على نفقتهم رغم قلة ذات اليد . وتناشد الساكنة السيد العامل التدخل عاجلا من العمل على تزويد المساكن المجاورة للضريح والضريح نفسه بالكهرباء خصوصا وان الضريح لايبعد عن مدينة القلعة سوى بعشر كيلومترات ومعاناة ساكنته تزداد بسبب غياب الكهرباء خصوصا في فصل الصيف حيث تكثر العقارب والحشرات السامة وهو مايهدد سلامة أبنائهم . وللاشارة فان رئيس جماعة لهيادنة لا يزال يتمادى في غيه هذا دون رادع ولاجازر رغم نداءات الساكنة المتكررة. فهلا عدت عن غيك يارئيس جماعة لهيادنة؟

2016-08-17 2016-08-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي