ساكنة جماعة الجوالة يتقدمهم النائب البرلماني رئيس جماعة الجوالة والسيد عبد المجيد سدون يشيعون جثمان العياشي الكرطي الى مثواه الاخير.

شيعت حشود من ساكنة دواوير جماعة الجوالة بعد عصر يومه الجمعة جثمان الراحل العياشي الكرطي الذي توفي نتيجة حادثة سير مأساوية. وبعد صلاة العصر والجنازة التي أقيمت بمسجد دوار التبابعة توجه الموكب الجنائزي المهيب الى مقبرة الولي الصالح سيد المحجوب وكان يتقدمه البرلماني مولاي المختار بنفايدة رئيس جماعة الجوالة والسيد عبد المجيد سدون رجل الاعمال ومشغل الضحية والذي اثنى على خصال الفقيد الحميدة . واثر ذلك وري جثمان الراحل الثرى في مشهد مؤثر لم تبق مع عين حاضر الا وانسكبت دموعا ولا قلوبا الا وتألمت ،ورفعت اكف الدعاء الى الله بان يرحم روح الفقيد وان يدخلها فسيح جناته ،كما لم يفت الحاضرون بان يرفعوا الدعاء الى امير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله مخلصين دعواتهم للواحد الصمد بان يطيل في عمر جلالته وان يحفظه في ولي عهده المحبوب الامير مولاي الحسن وان يشد ازره بباقي اسرته الشريفة.

2016-08-12 2016-08-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي