رجال الدرك الملكي بتملالت يقضون ساعات عصيبة لمواجهة فيضانات الجوالة التي تسببت في قطع الطريق الوطنية رقم 8 .

قضى رجال الدرك الملكي بالمركز الترابي لتملالت ساعات عصيبة بعد عصر يومه الاحد في مواجهة تداعيات فيضانات اودية الجوالة التي تسببت في قطع الطريق الوطنية رقم 8 على مستوى جماعة الجوالة والتي نتج عنها ارتباك شديد في حركة السير والجولان وكادت احدى حافلات النقل العمومي ان تغرق لولا الالطاف الالهية بعد خروجها من الطريق وسقوطها في بركة مائية. ومع بداية اولى الفيضانات تجندت عناصر الدرك الملكي وأمنت مستعملي الطريق وأرشدتهم الى عدم المجازفة بحياتهم ،كما ان تواجد هذه العناصر ساهم بشكل كبير في السيطرة على الاوضاع بالمنطقة المنكوبة والتي لم تعرف فيضانات بهذا الشكل منذ مايقارب السنتين. وبعد انحصار المياه وتراجعها مما سهل عملية مرور الحركة وعودتها الى سابق عهدها غادر رجال الدرك الذين تفقدهم القائد الاقليمي الكولونيل عادل ماهر ووجه لهم نصائحه.

2016-08-14 2016-08-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي