رابطة قضاة المغرب مكتب مراكش اسفي بشراكة مع مكتب الاتحاد المغربي للصحافة والاعلام بذات الجهة ينظمان ندوة تحث عنوان “دور الاعلام في محاربة التطرف الديني ” بمراكش …

عرفت قاعة الندوات لمركز الاصطياف التابع لوزارة العدل بمراكش ندوة تحت عنوان “دور الإعلام في محاربة التطرف الديني ” بعد زوال اليوم الاربعاء 17 ماي 2017 من تنظيم رابطة قضاة المغرب مكتب مراكش اسفي بشراكة مع الاتحاد المغربي للصحافة والاعلام بذات الجهة . وتميزت الندوة بمشاركة أهل الاختصاص من إعلاميين ورجال القضاء قضاة ومحامون وجمعيات المجتمع المدني وطلبة وطالبات كلية الحقوق. وأطرت الندوة الاستاذةهند ابا حميد محامية بهيئة مراكش .. في البداية افتتحث  الندوة بآيات من الذكر الحكيم بعدها كلمة ترحيبية للاتحاد المغربي للصحافة المستقلة. ليفتتح الدكتور مولاي إدريس النوازلي رئيس المكتب الجهوي لرابطة قضاة المغرب جهة مراكش آسفي مداخلته من بابها القانوني تحت “التطرف الديني ومكافحة الإرهاب ” هكذا دهب الدكتور والصحفي مصطفى غلمان الذي الفناه بالنقاش الصارم والمثير دون ورقة الإعداد مداخلة تخصصه الميداني والمعوننة “الإعلام الجمعي أداة جماهيرية مثلى لدحض نظرية التطرف والإعلام، بعدها “الإعلام والإرهاب أية مواجهة “للصحفي إبراهيم المغراوي .لتختتم المداخلات مداخلة الدكتور أحمد غاوش عضو بالمجلس العلمي تحت عنوان”اقر الخطاب الديني في مواجهة التطرف”.وفتح باب النقاش للجميع ….

2017-05-17 2017-05-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin