دوار سفيان جماعة سيدي الحطاب اقليم قلعة السراغنة: رئيس الجماعة يرفض مد قنوات الماء الصالح للشرب بدوار سفيان رغم وجود البئر والخزان ويعلن عن تأجيل العملية الى مابعد اقتراع السابع اكتوبر وظهور نتيجته ويتوعد الساكنة بالعقاب.

تزداد سلوكات بعض رؤساء الجماعات القروية باقليم قلعة السراغنة غرابة كلما اقترب موعد استحقاق انتخابي وطني وقد مثل هاته الحالة رئيس جماعة الحطاب شمال غرب مدينة القلعة الذي رفض مد قنوات الماء الصالح للشرب لتزويد ساكنة دوار سفيان التي تموت عطشا بالماء الصالح للشرب ورغم وجود البئر الارتوازية وخزان الماء الا ان الرئيس لا يزال يتمادى في رفضه ومؤكدا على ان عملية مد القنوات لن تتم الا بعد استحقاق السابع من اكتوبر وظهور نتيجته والتي على ضوئها والتي قد تحدد مصير مد الانابيب حيث توعد رئيس الجماعة الساكنة بالويل والثبور . وقد عبر العديد من الساكنة عن تذمرهم من هذا التصرف ويلتمسون من السلطات وعلى رأس عامل الاقليم التدخل عاجلا من مد هاته الانابيب لتزويدهم بالماء الصالح للشرب وانقاذهم من عطش قاتل يتهددهم. وفي اتصال هاتفي للمتل الدوار بالجماعة صرح بما يلي : رد ممثل دوار سفيان بجماعة سيدي الحطاب على ماجاء في مقال جريدتنا والتي يسرد فيه سكان الدوار وممثلو الجمعية المكلفة بمشروع الماء الصالح للشرب وأكد ان الجماعة انهت جميع التزاماتها تجاه هذا المشروع وان مد القنوات اكتمل ولم يتبق سوى حوالي 200متر غير مبرمجة داخل المشروع. ويؤكد ان رئيس الجماعة لا يرفض تزويد ساكنة الدوار بالماء بل ان السكان هم من يعرقلون انجاز هذا المشروع والذي يدخل ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وللاشارة فان بعض ساكنة الدوار واعضاء الجمعية المكلفة بالمشروع صرحوا لجريدتنا ان رئيس الجماعة رفض مد انابيب الضخ لتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب. received_1158766957528610

DSC_0220
2016-09-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin