خلافات سياسية بجماعة بويا عمر يؤدي ثمنها تلاميذ أبرياء

2٬135 مشاهدة
IMG_1161

احتج تلاميذ وتلميذات وأباء وأولياء المستفيدين من النقل المدرسي التابع للجمعية الخيرية الاسلامية لدار الطالب والطالبة بجماعة بويا عمر يوم الأربعاء 15 أكتوبر 2014 بمقر دار الطالب والطالبة ببوروطا مستنكرين ومدينين قرار المجلس الجماعي المتعلق بسحب سيارة النقل بدون وجه حق وبدون أي حس انساني وقد ارتكز هذا القرار على فسخ اتفاقية مبرمة بين المجلس والجماعة في اطار اتفاقية شراكة لأجل تسيير دار الطالب والطالبة بويا عمر وحافلتين للنقل المدرسي بجماعة بويا عمر.

وبعد  تسجيل غياب السيد رئيس جماعة بويا عمر كطرف معني بالأمر التقت جريدة تساوت 24 بمصادر مقربة وعلى حد تعبيرها  تبين أن هناك خلاف سياسي بين الرئيس والمستشارين المؤثثين لمكتب الجمعية الخيرية والميني على استقالة المستشارين الستة من حزب الرئيس احتجاجا على سوء تدبيره ثم تموقعهم في طرف المعارضة لسياسته وتسييره.كلها عوامل جعلت ما تبقى من المجلس الجماعي الموالي للرئيس أن يقرر في دورة عادية والمنعقدة بتاريخ 25 يوليوز 2014 قرار فسخ الاتفاقية دون مراعاة التلاميذ الأبرياء.

أما ما يبعث عن الدهشة والاندهاش هو أن هذا القرار ورد بناءا على المادة 10 من الاتفاقية  كما جاء في مراسلة رئيس الجماعة الى  رئيس الجمعية الخيرية الاسلامية بتاريخ 25 سبتمبر 2014والتي حصلت الجريدة منها على نسخة وهذه المادة  المرقمة برقم 10لا علاقة لها بكيفية تنظيم الفسخ أو شيء من هذا القابيل وهذا نصها…:المادة 10: “استمرارية المشروع “:تلتزم الأطراف بضمان استمرارية مشروع دار الطالب والطالبة بويا عمر وذلك بانجاز الأنشطة اللازمة وتوفير نفقات الاستغلال بالاضافة الى الموارد البشرية المؤهلة والكافية لهذه الغاية.

أما المادة المعنية  وهي المادة 8والتي تعنى بتعديل وفسخ الاتفاقية  في حالة ظهور خلل كبير يهدد انجاز مشروع  النقل المدرسي وفي حال استمرار الخلل فان صلاحية الفسخ فيها تعود الى عامل صاحب الجلالة على الاقليم .وهذا نصها…: المادة 8″ايقاف الأداء.تعديل وفسخ الاتفاقية:

*يمكن تعديل الاتفاقية باقتراح كتابي وموافقة الأطراف الموقعة علىه. وتكون هذه المراجعة موضوع ملحق .كلما دعت الضرورة الى ذلك شريطة عدم مس التعديل بالسير العادي لاي برنامج من برامج العمل المشتركة التي تكون قيد التنفيذ.

اذا ظهر خلل كبير يهدد انجاز مشروع النقل المدرسي يمكن لعامل اقليم قلعة السراغنة في حال استمرار الخلل الاعلان بصفة انفرادية عن فسخ الاتفاقية في غضون 30 يوما الموالية للاشعار.وفي نهاية المطاف أثار انتباه المحتجين أحد المسنين من الأباء وهو يهتف لوحده مرددا شعاره …الملك حن علينا***والجماعة قضت اعلينا

2014-10-16 2014-10-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin