خطير …ومن قلب جماعة لهيادنة …. انتشار ظاهرة البناء العشوائي بشكل مروع والعملية يستفيد منه اعضاء المجلس وسط غياب تام للسلطات المحلية.

انتشرت بشكل مفجع وخطير ومهول ظاهرة البناء العشوائي بتراب جماعة لهيادنة وتخطت الظاهرة كل الحدود لدرجة ان بعض اعضاء المجلس الجماعي للهيادنة يشجعون على تنامي هاته الظاهرة الخطيرة مستغلين سذاجة الساكنة وحاجتهم الى بناء منازلهم فيرغمونهم على سلك طرق احتيالية . وللاشارة فان ظاهرة البناء العشوائي انتشرت كالنار في الهشيم بتراب الجماعة وغذاها جشع اعضاء المجلس وغياب مراقبة السلطة المحلية . فهل ستتحرك السلطات لوقف هاته الظاهرة الخطيرة بجماعة لهيادنة والتي تتسبب في تشويه للعمران .

2017-08-17 2017-08-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي