خطير ….. المدربون العاملون في المركب السوسيورياضي الاميرة لالة مريم بقلعة السراغنة يطالبون السلطة الوصية عن القطاع صرف اجورهم ومستحقاتهم المالية واغلاق ابواب المنشأة الرياضية بات قاب قوسين او ادنى.

995 مشاهدة

يعاني المدربون العاملون في المركب السيوسيو رياضي بمدينة القلعة من وضع نفسي واجتماعي مهزوز وخطير نتيجة عدم توصلهم بأجورهم ومستحقاتهم المالية لمدة سنة تقريبا . ورغم مراسلتهم للمسؤولين وطرقهم لجميع الابواب الا أن مطالبهم لم تجد الاذان الصاغية . ويلعب هؤلاء المدربون ادوارا رئيسية في تكوين الناشئة كما انهم يشكلون ركيزة في صلب المديرية الاقليمية للشباب والرياضية . ويتوعد هؤلاء المدربون وامام هاته الاوضاع البئيسة التي باتوا يعيشون فيها باغلاق ابواب المركب السوسيو رياضي لالة مريم نظرا لتوقفهم عن مزاولة انشطتهم .

2017-12-26 2017-12-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي