خسارة كبرى تصيب الامن الاقليمي بقلعة السراغنة بعد انتقال العميد المركزي المرموق رئيس قسم الشرطة القضائية الحاج عبد المولى شكر الله الى مدينة اسفي .

4٬181 مشاهدة

ستفتقد مدينة وإقليم قلعة السراغنة لخدمات رجل أمن من طينة الرجال الأشاوش والإبطال الذين كرسوا حياتهم من أجل خدمة المواطنين. وإنها لخسارة كبرى لهذا الإقليم بعد أن تم نقل العميد المركزي شكر الله عبد المولى من أمن قلعة السراغنة إلى أمن آسفي، وبفضل هذا المسؤول تراجعت نسبة الجريمة بمدينة القلعة، وبحنكته وتجربته الكبيرة التي راكمها تم تفكيك العديد من عصابات الاتجار وترويج المخدرات والسرقات التي طالت مدينة وإقليم قلعة السراغنة، وكان الرجل كما عهدنا فيه ذلك صادقا وجادا في عمله، وكانت تربطه برؤسائه في العمل أو ممن تحت امرته علاقات خاصة يطبعها الاحترام المتبادل والتقدير. إن انتقال العميد المركزي رئيس قسم الشرطة القضائية بأمن قلعة السراغنة إلى آسفي يعتبر خسارة كبرى لهذا الإقليم، ولهذا السبب سنفتقد لخدمات رجل أمن من العيار الثقيل اسمه شكر الله عبد المولى. وبدورها جريدتنا تتمنى للعميد شكر الله عبد المولى التوفيق في مهامه الجديدة بعاصمة عبدة، مدينة السردين.

2016-05-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin