حي إمليل بمدينة قلعة السراغنة: النشالون واللصوص يحولون شارع إمليل التجاري الى مكان لسلب جيوب المواطنين وحافظات النقود الخاصة بالنساء.

يشتكي العديد من الباعة والتجار وعموم المواطنين من الفوضى التي يحدثها اللصوص بحي امليل التجاري بمدينة القلعة والذين يقومون بسرقة جيوب المواطنين وسلب حقائب النساء في غفلة منهم مستغلين الازدحام الكثير وكثرة الحركية التجارية التي يعرفها هذا الحي. كما تشهد شوارع حي امليل كلما اقتربت مناسبة عاشوراء تكدسا كبيرا لباعة اللعب الخاصة بهاته المناسبة والذين يتخذون من الامكنة والفضاءات المتواجدة أمام دكاكين التجار مكانا لعرض سلعهم والتي في غالبها تثير الضجيج بعد القيام بتجريبها من طرف الاطفال وآبائهم. وامام هذا الوضع الخطير يطالب تجار الحي بإبعاد هذا النوع من الفراشة عن أزقة وشوارع الحي. ويناشد تجار الحي والمواطنون على السواء السلطات الامنية قصد وضع حد لغزو اللصوص والمنحرفين لهذا الحي.

2016-09-30 2016-09-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin