حوادث من خارج الاقليم والجهة: غرق دركيين بالداخلة حاولا انقاذ طفل من الغرق

شهدت شواطئ الداخلة حادثا مأساويا غير مسبوق بعد غرق دركيين اثنين اثناء محاولتهما انقاذ طفل على وشك الغرق قرب قنطرة ميناء الداخلة ،اذ حاول في البداية أحدهما انقاذ طفل كان على وشك الغرق الا ان أمواج البحر أغرقته رفقة الطفل وفي محاولة من زميله لانقاذهما تعرض بدوره للغرق . وقد نقلت جريدة الكترونية محلية بالداخلة تفاصيل الحادث المأساوي الذي وقع بداية هذا الاسبوع والذي خلف جرحا عميقا لدى ساكنة منطقة وادي الذهب كما تفاعل معه المواطنين وأثنوا على بسالة رجال الدرك الملكي والذين ضحوا بأرواحهم من أجل انقاذ طفل غريق الا انهم لقوا حثفهم وهذا ان دل على شيئ فانما يدل على التضحيات الجسام لرجال الدرك الملكي والذين يعملون على تامين حياة المواطنين وممتلكاتهم في جميع الاماكن وفي كل الاوقات بل انهم من اولى المدافعين عن حدود الوطن وعن حوزته وهو مايجعل من جهاز الدرك الملكي أقوى جهاز عسكري وامني ضمن التشكيلات الامنية في بلادنا وهذا الجهاز وفي لشعار بلادنا الخالد الله الوطن الملك. وللاشارة فان شواطئ مدينة الداخلة تشهد العديد من حالات الغرق الا ان أسوأها كان غرق دركيين اثنين وطفل بداية هذا الاسبوع. نسأل الرحمة والغفران لابطال الدرك الملكي الذي قدموا ارواحهم لانقاذ ارواح المواطنين .

2016-08-24 2016-08-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي