حزب الأصالة والمعاصرة الأمانة الإقليمية لقلعة السراغنة تجديد الثقة في الحاج واعمر عبدالرحيم وإعادة إنتخابه أمينا إقليميا للحزب.

اتتتت

استعرض الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصر التقريرين الأدبي والمالي من سنة 2010إلى سنة 2014 التقرير الأدبي ركز فيه على تنظيم لقاءات حزبية تخللتها وقفة احتجاجية لمساندة المناضل مصطفى سلمى ولد سيدي مولود 2010 وفي 2011 عقد الحزب لقاء في سيدي رحال وفي سنة 2012 وقفة تضامنية مع الشعب السوري. ولم يفته التذكير بالعديد من الأنشطة التي قام بها الحزب في سنة 2013 وفي سنة 2014 تنوعت بين ماهو سياسي وديني وثقافي وترفيهي وتجديد هياكل بعض المكاتب. وذكر بأنشطة الحزب خلال هذه السنة. التقرير المالي من 2010إلى 2011 همت الكراء والنظافة والرحلات وواجبات الهاتف وأجور الموظفات كانت عبارة عن مساهمة بعض أعضاء الحزب وبباقي السنوات إلى حدود سنة 2014 فاقت المصاريف مبلغ 400ألف درهم. وقدحظي السيد الحاج عبدالرحيم واعمر بإجماع المؤتمرين ليخلف نفسه على رأس الأمانة الإقليمية لحزب الجرار لثاني مرة . وقد رفض أي مؤتمر التقدم لمنصب الأمين العام وإثر ذلك انتخب الجميع السيد الحاج واعمر أمينا إقليميا للحزب. وبعد تجديد الثقة فيه أخذ الأمين الإقليمي الكلمة حيث شكر فيها المؤتمرين على الثقة التي وضعوها فيه. واعتبر أن هذا تكليف وليس تشريف إحساسا منه بجسامة المسؤولية الملقاة عليه.

اشعيبة
واعمرررر
2015-04-26 2015-04-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي