جماعة بويا عمر باقليم قلعة السراغنة…. تردي وضعية الطرق والمسالك القروية بدواوير الجماعة عقب التساقطات المطرية واصحاب الشاحنات والسيارات والساكنة متذمرون من الوضع الكارثي لهاته المسالك ويطالبون السلطات التدخل عاجلا لمعالجة الامر .

توصلت الجريدة من العديد من مواطني ساكنة بعض الدواوير التابعة لجماعة بويا عمر بصور تنقلون فيها معاناتهم الشديدة مع التنقل جراء الحالة المتدهورة التي باتت عليها الطرق والمسالك الطرقية القروية بدواوير الجماعة والتي انفضحت وتكشف الغش الذي طال اشغالها بعد التساقطات المطرية الاخيرة والتي عرت عن واقع مرير لساكنة جراء وضعية هاته الطرق والمسالك وقد وجد سائقو الشاحنات والسيارات صعوبة شديدة في الوصول الى اماكن سكناهم او ايصال السلع الى اصحابها. فقد كان الغرق مصير كل الشاحنات بحمولتها ولولا تدخل الجرارات الفلاحية وبمساعدة السكان . وبالرغم من هذه الاوضاع الكارثية للطرق بالجماعة ومعاناة السكان في ظلها فان رئيس الجماعة لم يحرك ساكنا وهو ماجعل السكان يلتمسون من عامل الاقليم القيام بزيارة تفقدية للجماعة قصد الوقوف شخصيا على الوضعية الكارثية للطرق ولمعاناة السكان في ظلها.

2017-02-14 2017-02-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي