جماعة اولاد الكرن :المعارضة تتهم الرئيس بخرق القانون في العديد من القضايا والرئيس يوضح.

رشيد غازي

اندلعت حرب بلاغات بين المعارضة في جماعة اولاد الكرن بإقليم قلعة السراغنة وبين رئيس الجماعة وقد بدأت هذه الحرب تستعر عندما وجهت المعارضة اتهاماتها للرئيس بتفويت دكاكين دون سلوك المسطرة القانونية في حين أن الرئيس يؤكد أن هذه الدكاكين تم تسليمها لبعض العسكريين القدامى بعد أن تم هدم دكاكينهم الطينية والتي كانت تشوه المنظر العام ,كما أشار رئيس الجماعة أنه قد تم هدم مقر جمعية قدماء المحاربين الطيني وتسليمهم مقرا جديدا يليق بهذه الجمعية . وفي نقطة ثانية وجهت المعارضة إنتقادها الشديد للرئيس لإقدامه على تركيب مصابيح الإنارة العمومية في مدخل إحدى الطرقات واعتبرته بدون جدوى في حين يؤكد الرئيس أن تركيب هذه المصابيج جاء تلبية لطلبات الساكنة التي تسلك هذا المدخل المظلم والذي يشكل خطرا عليهم وعلى أبنائهم. والنقطة الثالثة هي قيام الرئيس ببرمجة تكملة لتزويد بعض المساكن بالكهرباء حيث اعتبرت المعارضة قيام الرئيس بهذا هو مخالفة لقانون الصفقات العمومية في حين يؤكد الرئيس الحالي أن الرئيس السابق هو من وقع على إنجاز هذه المشاريع وأن تنفيذه لها يدخل في اختصاصاته واعتبر انتقادات المعارضة تدخل في صراعات ضيقة وتصريف أحقاد . وللإشارة فإن جماعة اولاد الكرن بدأت تعرف نوعا من تبادل الإتهامات بين المعارضة والرئيس ولا تعرف أسباب هذا الصراع الذي ينذر بدخول سياسي ساخن .

2015-12-26 2015-12-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي