جماعة العامرية… إذا كانت المسيرة الخضراء قد أعادت ربط المغرب بجنوبه فإن ذكراها الثانيةو الأربعين كانت فأل خير على ساكنة قبائل بني عامر بالإعلان عن إنطلاق اشغال تهيئة مركز العامرية والتي انتظرتها الساكنة لقرابة نصف قرن من الزمان و محمد صبري عامل صاحب الجلالة على عمالة إقليم قلعة السراغنة يعطي انطلاقة الاشغال ،واستقبال حماسي منقطع النظير لساكنة الجماعة .

قام صباح هذا اليوم الثلاتاء 14/11/2017 السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الإقليم بزيارة لمركز جماعة العامرية لإعطاء الإنطلاقة مشروع تهيئة مركز العامرية بمناسبة حلول الذكرى الثانية والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة وذكرى الثانية والستون لعيد الاستقلال المجيد .ولدى وصول موكب السيد العامل إلى جماعة العامرية تقدم للسلام عليه رئيس الجماعة الشاب عزيز الشاوي وباقي أعضاء المجلس الجماعة. وفي بداية مسلسل التدشينات لمشاريع الخير والنماء بقبائل بني عامر أشرف السيد العامل على اعطاء انطلاقة اشغال تهيئة مركز العامرية والذي سيعطي رونقا وجمالية لعاصمة قبائل بني عامر بعد أن تتم توسعته وتزويده بالإنارة العمومية وتبليط ارصفته. وهو المشروع الذي تنتظره الساكنة لأزيد من نصف قرن من الزمان . وقد استمع السيد العامل لشروحات حول المشروع الذي سيكلف إنجازه حوالي500 مليون سنتيم لمدة.12 شهر وتحت إشراف وزارة التجهيز. وقد تأتى خروج هذا المشروع إلى حيز التنفيذ بفضل مجهودات السيد رئيس الجماعة الشاب عزيز الشاوي الذي مافتئ ينادي بإنجاز هذا المشروع مند توليه رئاسة الجماعة والبحت عن خلق شراكات وطنية ودولية والاهتمام بالقضايا الاجتماعية والبنية التحتية . وفي ختام هذه الزيارة تقدمت ساكنة قبائل بني عامر بشكرها للسيد العامل وطالبته بأن ينوب عنها في تبليغ ولائها وتشبثها بأهذاب العرش العلوي المجيد إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

2017-11-14 2017-11-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي