جماعة الدزوز بقلعة السراغنة تعيش الفوضى والارتجالية والسبب غياب الرئيس الدائم عن مكتبه والمواطنون متذمرون.

2٬052 مشاهدة

تعيش جماعة الدزوز المتواجدة باقليم قلعة السراغنة وضعا مأساويا عنوانه الارتجالية في التسيير والتدبير مما خلق فوضى عارمة في جل مرافقها واصابتها بالشلل والسبب هو غياب الرئيس المستمر عن مكتبه بالجماعة ولم يعد يظهر الا خارج الجماعة الترابية ومع الاصدقاء و المقاولين. وقد انعكس هذا الوضع الكارثي على المواطنين الذين يحلون بالجماعة لقضاء مآربهم واغراضهم الادارية حيث باتوا يجدون صعوبة كبيرة في انجاز مهامهم الادارية من وثائقو اشياء اخرى . ان هذا الوضع الكئيب جعل الجماعة تعيش أسوأ تاريخ لها ومنذ ظهورها . وقد ضرب رئيس الجماعة عرض الحائط مضمون الخطاب الملكي الاخير ، ولا تعرف الاسباب التي جعلت رئيس الجماعة يغيب عن مكتبه بهاته الطريقة الدائمة والكل يتساءل عن هذا الغياب ومببراته في ظل جمود يسري بمفاصل الجماعة . فهل ستتخذ السلطات الاقليمية بعض الاجراءات لثني الرئيس عن العودة الى مكتبه والانصات الى سكان جماعته التي تعيش في دوامة من المشاكل لاحصر لها.

2016-11-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin