جماعة أولاد زراد إقليم قلعة السراغنة: الكتابة المحلية لحزب سياسي تراسل عامل الإقليم بخصوص تلاعب مطحنة للحبوب في توزيع كميات الدقيق على تاجر بأولاد زراد.

توصلت جريدتنا بنسخة من رسالة وجهها الفرع المحلي لحزب سياسي بجماعة أولاد زراد إلى السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الإقليم تدعوه فيها إلى فتح تحقيق في توزيع حصص الدقيق المدعم من طرف مطحنة عصرية للحبوب بالمدينة على تاجر بأولاد زراد والذي يعيد بيعها للساكنة واشتكت الرسالة من كون هذه المطحنة لاتراعي شروط العقد الذي يربطها بالتاجر والذي من خلاله يتم توزيع حصص غير معروفة من الدقيق. وقد تأكد لجريدتنا أن نفس التاجر هو من يزود جماعة لهيادنة بحصص الدقيق المدعم وأن الساكنة مستاءة من كون لايتوفر على مخزن لخزن اكياس الدقيق وهو شرط صحي إلزامي وإجباري. وحاولت جريدتنا أخذ رأي المسؤولين عن المطحنة العصرية إلا أن هواتفهم ظلت ترن دون أن تجيب. وللإشارة فإن إقليم قلعة السراغنة سيشهد إرتفاعا في الطلب على الدقيق نظرا لإقبال الساكنة على استهلاكهه في ظل موسم جفاف قاتم وبئيس قد يأتي على الشجر والحجر إن لم تسارع الجهات المسؤولة على الإقليم إلى وضع برنامج محلي لمحاربة آثار الجفاف أو تفعيل البرنامج الحكومي الذي سطرته حكومة السيد بنكيران بتعليمات ملكية سامية.

2016-02-05 2016-02-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي