جماعة أولاد اصبيح : نزاع حول اقتسام مياه الري بين فلاح وفصال يتحول إلى مأساة بدوار أولاد حشاد

تساوت 24

تحول نزاع بسيط أمس الإثنين بين فلاح وموزع لهذه المياه والذي يعرف بالفصال عند فلاحي المنطقة تحول إلى مأساة حقيقية عندما تطور إلى تشابك بالأيدي استعمل فيه الطرفان العصي وتبادل الضرب بالحجارة وقد انطلقت شرارة هذا الصراع بعد أن تمسك كل طرف بحقه. وقد أصيب كل منهما بجروح خطيرة نقلا على إثرها إلى المستشفى حيث لازالا يتلقيان العلاج. وللإشارة فقد كانت جريدة تساوت 24 قد أشارت في قصاصتها المستعجلة إلى هذا الخبر وتطرقت فيه إلى حيثيات هذا النزاع وأشرنا إلى عضو من جمعية السقي وكل ماهنالك أن الأمر يتعلق بفصال . وعليه فإن جريدتنا تجدد مواضيع قصاصاتها الإخبارية كلما استجد مستجد في قضية ما أو طرأ طارئ وهذا مادأب عليه طاقم تحرير الجريدة وبلا مزايدات. وفي اتصال خص به جريدتنا أكد السيد رئيس جماعة جمعية السقي باولاد اصبيح أنه كان بالإمكان تفادي وقوع هذا الحادث لو أن قائد قيادة أولاد زراد تدخل في الوقت المناسب ووجه الرئيس إلى رجل السلطة هذا تهمة التقصير في أداء مهمته في الحفاظ على الأمن وفض النزاعات بين الفلاحين بالمنطقة. كما اكد ان الذين تعاركوا مع الفصال لا علاقة لهم بالارض وليسو من ذوي الحقوق

2015-12-08 2015-12-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي