ثلاميذ ثانوية الدشرة التاهيلية يحلون رفقة مدير المؤسسة واطرها ضيوفا على قافلة المكتب الشريف للفوسفاط ومسؤولوها يرحبون بهم ويقدمون لهم شروحات حول دور الاسمدة في عملية تحسين مردود الحبوب .

حل ثلاميذ البكالوريا شعبة علوم الحياة والارض بالثانوية التاهيلية الدشرة ضيوفا رفقة مدير المؤسسة السيد محمد احويطة وبعض الاطر التدريسية على قافلة المكتب الشريف للفوسفاط التي حطت بدورها الرحال بجماعة الدشرة في اطار تواصلها مع فلاحي ومهنيي جهة مراكش اسفي لتقديم النصائح وشرح كيفية استعمال الاسمدة اثناء عملية الحرث والزرع ووقت نمو مزروعات الحبوب والقطاني. ولدى وصول بعتثة مؤسسة ثانوية الدشرة الى مكان تنظيم القافلة استقبلت بحفاوة بالغة من طرف المسؤولين عن القافلة الذين قدموا لهم شروحات ضافية ومفصلة حول عملية تحليل التربة من اجل معرفة الاسمدة التي تناسبها . وذكروا ايضا بالخريطة الوطنية لتحليلات التربة والتي اصبحت متوفرة على وسائل التواصل الاجتماعي. كما تجول ثلاميذ المؤسسة بمختلف الاروقة بقافلة المكتب الشريف للفوسفاط. وللاشارة فان زيارة ثلاميذ ثانوية الدشرة التاهلية لفعاليات قافلة المكتب الشريف للفوسفاط تدخل في اطار انفتاح المؤسسة على محيطها الخارجي خصوصا وانها تتواجد في وسط قروي يزاول اغلب سكانه انشطة زراعية وفلاحية .

2017-11-02 2017-11-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي