تلاميذ المؤسسات التعليمية يواصلون احتجاجاتهم ضد التوقيت الجديد الذي ستعتمده وزارة أمزازي بدءا من الاسبوع القادم ومسيرات تلاميذية متجهة صوب عاصمة الاقليم مشيا على الاقدام لمساندة باقي المحتجين والسلطات تتفرج على الوضع والآباء حائرون والامور قد تتطور الى الاسوء.ض

واصل تلاميذ المؤسسات التعليمية باقليم قلعة السراغنة احتجاجاتهم العفوية والغير المنظمة ضد ما أسموه التوقيت الجديد الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية والذي سيدخل حيز التتفيذ انطلاقا من بداية الاسبوع القادم بمختلف المؤسسات التعليمية متذرعين بما اسموه الاجحاف في حقهم . وحاولت السلطات الامنية منع التلاميذ الغاضبين من الخروج الى الشوارع للاحتجاج لكنها لم تفلح في ذلك وظل افرادها يراقبون الوضع لمنع اي تطور للاحداث. وتحركت مسيرات تلاميذية من مناطق بعيدة كالعامرية والعثامنة مشيا على الاقدام في اتجاه عاصمة الاقليم لمساندة زملائهم المحتجين . وللاشارة فان موجة الاحتجاجات قد تتواصل .

2018-11-09 2018-11-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin