تدشينات عيد العرش المجيد باقليم قلعة السراغنة. عامل صاحب الجلالة على الاقليم يعطي انطلاقة اشغال تقوية الطريق الاقليمية الرابطة بين سيدي رحال وتاملالت والمنتخبون والساكنة يخصصون له استقبالا منقطع النظير ويباركون خطوات عاهل البلاد الكريم نصر ه الله.

على بركة وتوفيق من الله العلي القدير وبتعليمات ملكية سامية شريفة واحتفاء بالذكرى17 لعيد العرش المجيد ذكرى تربع جلالته على عرش اسلافه الميامين انطلقت التدشينات الرسمية باقليم قلعة السراغنة للعديد من مشاريع الخير والنماء بهذه المناسبة السعيدة. وهكذا اشرف السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الاقليم على اعطاء انطلاقة اشغال تقوية الطريق الاقليمية رقم 2117 الرابطة بين بلدية سيدي رحال وبلدية تملالت. ولدى وصوله الى موقع التدشين وجد في استقباله رئيس واعضاء بلدية سيدي رحال واعيان المنطقة والعديد من الشخصيات. وبعد ذلك اعطيت للسيد العامل شروحات اضافية حول هذا المشروع والذي سيعيد الحياة لاقدم طريق انجزت في تاريخ الاقليم وهي طريق سيدي رحال الاقليمية والتي اصبحت حالتها جد متدهورة جراء تقادم بنياتها وعدم اصلاحها ومنذ سنوات طويلة. مشروع التقوية يشمل توسيع قارعتها وبناء قنطرة على واد لاغ . ومسافة الطريق الاقليمية حوالي16 كيلومتر ومدة انجازها حددت في 14 شهر كما ان غلافها المالي يفوق حوالي16 مليون درهم وقد زود السيد العامل المسؤولين والمقاولة التي ستشرف على انجاز هذا المشروع زودهم بملاحظاته التقنية حول هذا المشروع والذي يتوخى منه تسريع الربط بين تملالت وسيدي رحال والعديد من المحاور الطرقية. وستكون لهذا المشروع اهمية اقتصادية حيث سيتم نقل وتسويق منتوجات المنطقة الفلاحية في احسن الاحوال. واثر ذلك رفع السيد العامل الراية الوطنية ايذانا ببداية الاشغال. وفي ختام هذه الزيارة رفع شرفاء المنطقة الدعاء الخالص الى الله بان يحفظ جلالة الملك.

2016-07-27 2016-07-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي