تحقيق من قلب العاصفة … هل ستفتح السلطات تحقيقا في مسألة استعمال رئيس جماعة لهيادنة الشطط في السلطة على اثر توقيفه لتقني الجماعة من مزاولة مهامه ؟؟؟؟

على اثر اقدام رئيس جماعة لهيادنة لعرارشة على توقيف تقني الجماعة من مزاولة مهامه بالجماعة بعد ان رفض التقني التأشير على مبلغ خيالي لصفقة تهم انجاز مقاطع طرقية بدواوير الجماعة كون هاته الاغلفة المالية منفوخ فيها الامر الذي جعل التقني ينأى بنفسه عن اية متابعة وامام اصرار رئيس الجماعة على الاستفراد برأيه القاضي بابقاء الغلاف المالي الذي في مخيلته لجأ في بداية الامر الى الترهيب والتخويف ثم الوعيد وقد نفذ وعيده اللاقانوني واللاداري واصدر قرارا خطيرا بتوقيف التقني من مزاولة مهامه دون ان يسلك المساطر الادارية المعمولة في هذا الشأن والتي تراقبها السلطات والتي اكتفت بالتفرج على الحدث المأساوي دون ان تكلف نفسها عناء الاستفسار عن ملابسات القضية والتي باتت رأي عام محلي وجهوي خصوصا وان التقني الموقوف معروف بنزاهته واستقامته . وللتذكير فان الشطط في استعمال السلطة من طرف رئيس جماعة لهيادنة مرده الى ضعف شخصية هذا الرئيس الذي يسير جماعة لهيادنة بشكل متفرد وديكتاتوري وكأننا به في غابة متوحشة يسري عليها قانون الغاب وليس بدولة تحترم القانون.

2017-06-28 2017-06-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي