بويا عمر …..قلعة السراغنة… حرب ضارية يستعر وطيسها بين شرفاء بويا عمر ورئيس الجماعة وقد تتطور الى الاسوئ وجهات تصب الزيت على نارها المحترقة.

يتشظى المشهد العام في بويا عمر قبيل بدئ فعاليات الموسم الديني للولي الصالح بويا عمر المعروف بالميلودية خصوصا وان جماعة بويا عمر القروية التي يتواجد مقرها ببوروطة هي من تريد تنظيم الموسم مقصية الشرفاء حفدة بويا عمر وعدم اشراكهم في التنظيم وهو الامر الذي جعل الفعل يقابل بردة فعل قوية من طرف سكان المجنية شرفاء بويا عمر والذين عبروا عن امتعاظهم الشديد من هذا التصرف الخطير الذي اقدمت عليه جماعة بويا عمر وهو ماقد يؤجج الوضع داخل الاقليم برمته خصوصا وان جهات ركبت على هذا الموضوع وصبت عليه النار والبعض الاخر منها بقي متفرجا على المشهد. امام هذا الاحتقان فهل سيتم تنظيم فعاليات الموسم الديني للولي الصالح بويا عمر في وقته وحينه ام ان الحرب ستستمر ضارية ؟

2016-12-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin