بورتريه لرجل تعليم من نوع خاص ومن قلب المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين محمد الخامس باسفي… الاستاذ عبد الوهاب الصافي معلم الاجيال ومكون رجال التعليم الشمعة التي ترفض ان تنطفئ وتخبو …

يعتبر الاستاذ عبد الوهاب الصافي من الاساتذة الذين ابلوا البلاء الحسن في تكوين رجال التعليم من اساتذة ومعلمين وخلف على مدى حياته العملية اصداء طيبة قلما خلفها مثيل له . فالرجل اشرف على تكوين اجيال واجيال من المربين والاساتذة . ومنذ التحاقه بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين محمد الخامس باسفي وهو يحترق كشمعة من اجل يضيئ طريق الاخرين يحترق الرجل علما غزيرا دون ان ينضب او ينتهي ولم تزده السنون سوى تراكم معرفي وعلمي استطاع بواسطته ان يلقن اجيالا واجيالا ابجديات مهنة التدريس. كان لنا الشرف ان ناخذ على ايديه ابجديات مهنة التدريس في اخر سنة له بالمركز حيث سيحال على التقاعد قريبا جدا . وكشهادة في حق هذا المربي الكبير اقول بان سيدي عبد الوهاب الصافي هرم من اهرام التكوين ببلادنا وللاسف سيحال على التقاعد بعد امضائه على تاريخ قوي وحافل من الانجازات العلمية . فطوبى لك ايها الاستاذ الجليل الفاضل وان تقاعدك يعد خسارة كبرى للتكوين ببلادنا. متعك الله بالصحة والعافية وطول العمر. تحرير : الميلودي بنفايزة

2017-08-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي