بلدية سيدي رحال إقليم قلعة السراغنة الفضاءات الخضراء متنفس الساكنة والحديقة المركزية تستعيد تالقها كنموذج جميل لمنتره غاية في الروعة.

شكل إنجاز وتهيئة الحديقة المركزية بوسط بلدية سيدي رحال منعطفا ومتنفسا للساكنة التي استبشرت خيرا بهذا الإنجاز البيئي الهام والذي أعاد لسيدي رحال امجادها التاريخية القديمة والتي شكل خلالها منتزه المولى الحسن الأول أهم معلمة بيئية على اعتبار أن السلطان مولاي الحسن اتخذ من سيدي رحال منتجعا صيفيا نظرا لتوافر الماء والإخضرار بشكل دائم، وتنتظر ساكنة سيدي رحال باشتياق كبير لبدئ العمل في مشروع إعادة إنجاز منتزه المولى الحسن الأول وهو مشروع بيئي وايكولوجي ضخم عملت بلدية سيدي رحال على برمجته بتعاون مع عمالة إقليم قلعة السراغنة ومجلسها الإقليمي. لقد أصبحت الحديقة المركزية قبلة للساكنة ولاطفالها، كما أن كهربة الحديقة ووجود نافورة مائية بها وتواجد الفضاء الأخضر جعل منها قبلة لقضاء وقت الفراغ والتنزه. وللاشارة فإن بلدية سيدي رحال سطرت برنامجا متكاملا لإعادة الاعتبار الفضاءات الخضراء بالمدينة.

2016-02-19 2016-02-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي