بلدية العطاوية :غياب مراقبة صحية للمؤكولات جعلت أرباب المطاعم المنتشرة بالمركز التجاري لا تهمهم صحة المستهلك.ولا يهتمون للسلطة وعيا منهم بسباتها.

كثيرة هي الصرخات التي أصدرتها أبواق منبر جريدة تساوت 24بخصوص تحرك الجهات المعنية بالمراقبة الصحية ببلدية العطاوية لحماية المستهلك من استهتار أرباب المطاعم الذين يحصدون الأموال دون الاهتمام بنظافة منتوجاتهم ، إلا أنه يبدو أن هؤلاء قد ضمنوا بشكل أو بآخر أن المراقبة قد أدَّوْا ثمن سكوتها . وللإشارة فإن المستهلك متذمر حد اليأس من الخدمات المتسخة بهذه المطاعم وخصوصا اصحاب الحرف والذين يمكثون النهار كله في المركز ويضطرون لأكل وجباتهم الغذائية بالمركز فإنهم وبجدية يطالبون بكل حزم من لجن مراقبة النظافة بالتحرك والقيام بواجباتهم لحماية المستهلك .كما يناشدون السلطات العليا بالإقليم أن يصدروا أوامرهم المسموعة لإنصاف هذا المستهلك ،حتى يتوفر له أكلات لا تشكل أي خطر على صحته.

2017-05-22 2017-05-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin