بلدية العطاوية: طريق خطيرة تتسبب في حوادث سير مميتة منذ تعبيدها.

756 مشاهدة

تعتبر الطريق المدارية المعبدة المحادية لقناة روكاد المائية ببلدية العطاوية و التي تبلغ مسافتها حوالي 10 كيلومترات داخل تراب الجماعة الحضرية للعطاوية و تمر من مقاطعات الشريفي المعازيز الصغيريين الحداويين لغنيات تعد من أخطر الطرق الموجودة ببلدية العطاوية حيث تتسبب سنويا منذ تعبيدها في عشرات حوادث السير المميتة و ذلك بسبب كثرة منعرجاتها و صغر عرض وسمك مساحتها المعبدة و محاذاتها لقناة مائية كبيرة و غياب علامات تشوير بها و كذا غياب حواجز كونكريتية بجانب القناة المائية لحماية العربات من الغرق بها . هذه الطريق الخطيرة خاصة ليلا بسبب غياب إنارة عمومية بجانبها تسببت في عدة حوادث قاتلة نتيجة غرق عدة وسائل نقل بها من دراجات نارية و سيارات و شاحنات خلفت عدد من الضحايا و المصابين و الخسائر المادية. سكان بلدية العطاوية من مستعملي هذه الطريق خاصة بالليل يناشدون المجلس اليلدي وضع حواجز كونكريتية بجانب قناة روكاد المائية الموازية للطريق و توفير الإنارة العمومية على طولها ووضع علامات التشوير للحد من حوادث السير المميتة بهذه النقطة السوداء بتراب بلدية العطاوية.

مراسل العطاوية : ياسر بن الجيلالي

2016-05-14 2016-05-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin