بلدية العطاوية: رئيس البلدية يتمادى في سلوكاته ويقرر منع الصحافة والساكنة من حضور أشغال دورة أكتوبر والمعارضة تمهد لدخول سياسي ساخن.

عمر نفيسي

لايزال رئيس بلدية العطاوية المدعو عبدالرزاق الورزازي يتمادى في غطرسته مانعا الصحافة والساكنة من دخول قاعة البلدية لحضور أشغال دورة أكتوبر وتغطيتها خارقا بذلك القوانين التي تؤكد على علنية الجلسات وعموميتها. وقد بدا الرئيس خائفا صباح هذا اليوم قبيل إنطلاق الجلسة وألحت فرق المعارضة على أن تكون الجلسة علنية وعمومية وهو مادفع الرئيس إلى عرض هذا على التصويت وبحكم أغلبية حلفائه استطاع أن ينتزع القرار لصالحه من اعضاء نيام فوق الكراسي كالخشب المسندة , نتساءل وبحسرة عميقة عن سبب إقدام هذا الشخص على معاداة رجال الصحافة ومنعها إياها من تأدية رسالتها المهنية. وهنا نطرح تساؤلات ..كيف لقاطرة هذا المجلس ان تجر قطار التنمية وسط غياب الشفافية والمصداقية ؟ ولما يقلقهم الاعلام ؟؟؟؟ أعتقد جازما أن جريدة تساوت 24 ستواصل نشر غسيل بلدية العطاوية على صفحاتها ولن تأخذها في ذلك لومة لائم. كما تتقدم جريدتنا بشكرها لأطياف المعارضة ببلدية العطاوية على دعوتها لجريدتنا بحضور أشغال دورة أكتوبر .

2015-10-21 2015-10-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي