بلدية العطاوية : جمعية التضامن للماء الصالح للشرب بمقاطعة أولاد جدة تحت المجهر .

1٬896 مشاهدة

تعتبر جمعية التضامن للماء الصالح للشرب بمقاطعة أولاد جدة بلدية العطاوية من أغنى و أثرى الجمعيات داخل تراب الدائرة , و ذلك راجع لانضباط منخرطيها و آدائهم ما بذمتهم على الوجه الأكمل و في الوقت المحدد … و قد شهدت هذه الجمعية ثلاث فترات لثلاث مكاتب حملوا على عاتقهم تدبير شؤونها, كما و كل فترة يقضي فيها المكتب المسير مدة سنتين متتاليتين , ناهيك على بعض الفترات التي تجاوزت الزمن المنصوص عليه في القانون الأساسي لها .

هكذا فعند اقتراب انتهاء صلاحية هذا المكتب الحالي الذي كثر الحديث عليه من طرف منخرطي الجمعية و كثر الحديث على التلاعبات بأموال هذه الجمعية التي وظفت في غير محلها, حيث أًصبح الحساب البنكي للجمعية خاويا على عروشه و صفير الصفر يتردد في أركانه .

بعدما ترك المكتب السابق فائضا بمبلغ يناهز 130.000.00 درهم حيث أن مداخيل هذه الجمعية بفضل الساكنة التي تزداد يوما بعد يوم تناهز 80.000.00 درهم سنويا و لا تتجاوز مصاريفها مبلغ 15.000.00 درهم سنويا أي أن المكتب الحالي سيحصل على مداخيل سنوية أثناء خلافته تبلغ 160.000.00 و اذا خصمنا مصاريف سنتين و التي تصل الى مبلغ 30.000.00 ستبقى 130.000.00 كفائض لهذه الفترة حيث يضاف اليها نفس المبلغ الفائض للفترة الفارطة و الذي يناهز مبلغ 130.000.00 درهم , اذ ستكون حصالة حساب الجمعية البنكي مملوءة بمبلغ 260.000.00 درهم .

هكذا و في خضم هذه المداخيل الباهضة تلقت جريدة أصداء تساوت الورقية و موقعها الاخباري الالكتروني تساوت 24 من مصادر مقربة و مطلعة أن حساب الجمعية خاويا على عروشه , كما و أن المكتب يهيئ لعقد جمع عام و قد اتفق أعضاءه على أن يمر في سرية تامة من أجل تمرير التلاعبات التي طالت هذه المبالغ الباهضة التي مصدرها المال العام .

و لهذا يطالب المهتم بالشأن المحلي من مكتب هذه الجمعية أن يعلن على انعقاد الجمع العام خلال 15 يوما الاخيرة المتبقية لعقده بواسطة اعلان يعلق على مرآى العموم , و عند عقده يقدم المكتب تقريره المالي لتبيان مداخيل الجمعية و أوجه صرفها و الكشف عن الوثائق المبررة لذلك و المتمثلة أساسا في الفاتورات , كما يطالب بمرور هذه الاجراءات على يد ائتماني حيسوبي حتى يصف للمنخرطين معالم الاختلالات و التلاعبات , أو في ما اذا كانت هناك اختلاسات .

كما يهيب بالسلطات المحلية على أن تسهر على مرور هذا الجمع العام في ظروف قانونية و ديمقراطية تتسم بالشفافية و أن تضع المصلحة العامة هي العليا و فوق كل اعتبار , لتساهم بجدية في ربط المسؤولية بالمحاسبة و تكريسها كمبدأ ملزم و اجباري في كل تدبير مالي تطبعه العمومية , كما أن جريدة أصداء تساوت الورقية الجهوية و موقعها الاخباري الالكتروني تساوت 24 تعد الرأي العام بالكشف عن المستجدات و ادراج تفاصيل هذه النازلة .

2016-03-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin