بلدية العطاوية إقليم قلعة السراغنة. عامل صاحب الجلالة على إقليم قلعة السراغنة يقوم بزيارة تفقدية لأوراش أهم المشاريع ببلدية العطاوية ويثني على رئيسها الحاج عبدالرزاق الورزازي لدوره المحوري في الإقلاع بهذه الحاضرة المتجددة.

قام صباح هذا اليوم السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على إقليم قلعة السراغنة بزيارة لبلدية العطاوية من أجل تفقد سير الأشغال بالعديد من المشاريع التي انطلقت فيها الأشغال أو تلك التي أوشكت على نهايتها. ولدى وصوله إلى المركب الإجتماعي المتعدد التخصصات وجد في استقباله الحاج عبدالرزاق الورزازي رئيس المجلس البلدي وباقي أعضاء المجلس البلدي ورجال السلطة المحلية والمواطنون وبعد ذلك قدمت شروحات للسيد العامل والوفد المرافق له حول مشروع بناء المركب الإجتماعي المتعدد التخصصات الذي انتهت به الأشغال وأصبح جاهزا ولم تتبق سوى عملية تجهيزاته ويعتبر هذا المركز من أهم المراكز الإجتماعية بالإقليم والذي ستستفيد من خدماته الجمعيات النسائية وجمعيات المجتمع الأخرى العاملة في ميدان التنمية الإجتماعية كما طاف السيد العامل في جميع أرجاء هذا الصرح العظيم الذي يعد بحق مفخرة بلدية العطاوية . وإثر ذلك تم تقديم مشروع التأهيل الخاص ببعض أحياء بلدية العطاوية بين يدي السيد العامل وهو مشروع سيهم إصلاح الطرق والإنارة العمومية كما تم أيضا بالمناسبة تقديم مشروع القاعة المغطاة النموذجية والتي ستنطلق بها الأشغال قريبا وستتسع إلى أكثر من ألف متفرج وبمواصفاة عالية الجودة وستكون هذه المعلمة الرياضية من أكبر الصروح الرياضية بالجهة وبالمغرب. كما تم تقديم مشروع دار الأمومة التي انتهت بها الأشغال وأصبحت جاهزة لإستقبال النساء اللائي وضعن مواليدهن بالمستشفى المحلي وقد قام السيد العامل بجولة تفقدية في مرافق هذه الدار . وإثر ذلك توجه السيد العامل إلى دوار لغنيات ببلدية العطاوية حيث تفقد مرافق النادي النسوي الذي انتهت به الأشغال والذي ستستفيد منه نساء الدوار في برامج محاربة الأمية كما التمست الساكنة والمنتخبون من السيد العامل على فتح المستوصف المتواجد بالصغيريين وهو مااستجاب له سيادته ملحا على مندوب الصحة بالإسراع في هذه الخطوة للحد من عناء تنقلات الساكنة إلى مركز العطاوية.

وخلال هذه الزيارة التفقدية أشاد السيد العامل بالدور الذي يلعبه رئيس بلدية العطاوية الحاج عبدالرزاق الورزازي من أجل الرقي بهذه الحاضرة المتجددة كما زف السيد العامل خبر إنجاز الطريق السيار مراكش قلعة السراغنة حيث ستستفيد منه العطاوية نظرا لأن بدال هذا الطريق سيكون قريبا منها مما سيسهل حركية المرور من وإلى العطاوية إذ من المنتظر أن تصبح العطاوية قطبا فلاحيا وصناعيا كبيرا. وفي ختام هذه الزيارة التفقدية التي قام بها السيد العامل لبلدية العطاوية رفعت أكف الضراعة بالدعاء إلى الله تعالى بأن يحفظ جلالة الملك محمد السادس نصره الله وبأن يطيل في عمر جلالته وأن يحفظه في ولي عهده الأمير المحبوب مولاي الحسن وفي سائر أفراد أسرته الشريفة .received_1035421046515316 received_1035421256515295

2016-02-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي