بلدية العطاوية:هل أتاك حديث زلزال البلدية… لجنة ولائية تضم مفتشين و مهندسين وخبراء تحل بالعطاوية للتحقيق في ملفات التعمير . والرأي العام يطالب المستشار عبد الكبير فوزي أن يدلي بتصريحاته التي خرج بها على الإعلام عندما كان منسقا للأغلبية المعارضةو كان يتهم فيها الرئيس باللصوصية والإختلاس .

2٬658 مشاهدة

حبس منتخبوا بلدية العطاوية انفاسهم صباح يومه الجمعة بعد ان حلت لجنة ولائية تضم مفتشين ومهندسين وخبراء للتحقيق في ملفات التعمير ببلدية العطاوية والتي ازكمت الانوف . ولازالت اللجنة مجتمعة لحد كتابة هذه السطور بحضور باشا المدينة ومسؤولي التعمير بعمالة قلعة السراغنة والوكالة الحضرية وتقني البلدية ورئيس المجلس الحضري ونوابه وبعض الاعضاء .

وحسب مصادر مطلعة أن توليفة من المجتمع المدني وأحزاب وإعلام طالبت المستشار عبد الكبير فوزي بالإدلاء بالتصريحات التي خرج بها ذات لقاء مع الإعلام عبر فيديوهات لازال تسجيلها في أرشيفات بعض الجرائد المحلية والتي يتهم فيها الرئيس بالإختلاسات واللصوصية وهذا فإن الرأي العام يؤكد على السلطات أن يتحمل المستشار مسؤوليته فيما كان يقول ويدلي بها وبالأدلة الدامغة للجنة التفتيش حتى يتسنى للرأي العام أن يتخد موقفه السليم إما من الرئيس أومن الأعضاء كما يجب أن تظهر الحقيقة التي لازالت غامضة. ونذكر أن الرأي العام لازال ينتظر تداعيات الزلزال السياسي الكبير أن تظهر على مستويات صغيرة فإن ما خفي فيها أعظم.

2018-02-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عمر نفيسي