بلدية العطاوية:مدرسة الصغيريين بدون سور ولا مراحيض ولا ماء ولا كهرباء.

تفتقر مدرسة الصغيريين الفرعية التابعة لمجموعة مدارس أولاد ابراهيم ببلدية العطاوية لمجموعة من المرافق الضرورية لخلق المناخ المناسب للتعليم الجيد حيث تعد المدرسة حاليا الوحيدة بالجماعة الحضرية التي التي لا تتوفر على الماء الصالح للشرب و لا على مراحيض للتلاميذ و لا على الكهرباء ولا على سور يحيطها . أباء و أمهات و أولياء تلاميذ مدرسة الصغيريين يلتمسون من مجلسهم الحضري و السلطة المحلية و النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية التدخل العاجل لتحقيق هذه المرافق الحيوية بمدرستهم أملا في تحسين جاذبيتها و تحقيق المردودية و الجودة المطلوبتين و شروط و ظروف العمل المناسبة للأساتذة و التلاميذ معا لما سيكون له من وقع و صدى ايجابي و اشعاع و مباركة من طرف الجميع و المساهمة في الحد من الهدر المدرسي خاصة في صفوف التلميذات. سكان الصغيريين ينتظرون تحقيق هذه المطالب البسيطة منذ سنة 2003 تاريخ تشييد المدرسة.

مراسلة العطاوية : بواسطة ياسر بن الجيلالي

2016-02-20 2016-02-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin