مرة اخرى لازال موضوع هدا الموظفة الشبح تلقي بظلالها على الواقع العطاوي ومرة اخرى نحن غيوري هدا البلد وممثلي المجتمع المدني ندعو جميع الجمعيات والهيئات السياسيةبالعطاوية لوقفة امام البلدية ومراسلة وزير الداخلية ووزير العدل لفتح تحقيق في هده النازلة