بلدية العطاوية:رئيس البلدية يفشل في عقد اجتماع صلح بينه وبين الأغلبية المعارضة رغم إغراءات التنازل عن جميع التفويضات والإلتزام بعدم مجيئه إلى البلدية البتة في حالة قبولهم عروضه عليهم .

حسب مصدر عليم ومقرب توصلت جريدة تساوت 24 بخبر مفاده أن الرئيس قد استدعى بطريقة تتخللها المناورات الباهتة والخالية من منتوج الذكاء 12عشر عضوا يعتقد الرئيس أنهم رؤس أقلام في تنظيم تنسيقية الأغلبية المعارضة ووضع أمامهم كل ما أتيح له من مغريات ومن جملتها التنازل عن التفويضات والإمتيازات. هذا ونتاج لما بلغ إليه الرئيس من يأس حيث بدأ يحس بالإهتزاز من تحت كرسيه وبدأ يسمع صدى دقات آخر مسمار في نعش مساره الرئاسي بالجماعة ، قام فجند تلك الفويئة أي ما تبقى له من أعضاء أوفى إليهم فيما مضى وبادلوه ذاك الوفاء اليوم فهندسوا واستدرجوا بعض الأعضاء للإنصات إلى خزعبلات الرئيس وما تتضمن من إغراءات إلا أن لا شيء تغير في مواقف الأغلبية المعارضة مما شهد للورزازي من فشل مرة أخرى وهو يريد رتق الشرخ الذي أحدثه بسوء تدبيره للجماعة.

2017-08-13 2017-08-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin