بأمر وتعليمات من أمير المؤمنين يحل الحاجب الملكي بسيدي رحال ويشرف بها على منح هبة ملكية للشرفاء الرحاليين وطلبة المدارس القرآنية والشرفاء .

بأمر وتعليمات من أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله قام الحاجب الملكي ظهر هذا اليوم بزيارة إلى بلدية سيدي رحال بإقليم قلعة السراغنة وفور وصوله تقدم لتحيته السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الإقليم والحاج عبدالرحيم واعمرو رئيس المجلس الإقليمي والشاب صلاح الدين واعمرو رئيس المجلس البلدي لسيدي رحال والعديد من الشخصيات المدنية والأمنية والدينية. وإثر ذلك توجه موكب الحاجب الملكي صوب ضريح الولي الصالح سيدي رحال حيث رفع الشرفاء الرحاليون دعواتهم الخالصة إلى الباري جلت قدرته بأن يحفظ أمير المؤمنين وبأن يطيل في عمره وبأن يحفظه في ولي عهده المحبوب مولاي الحسن وبباقي أسرته الشريفة كما تضرع الشرفاء إلى الباري جلت قدرته بأن يرسل شآبيب رحمته على ضريحي الملكين العظيمين محرر البلاد جلالة الملك محمد الخامس ووارث سره الأعظم جلالة الملك الحسن الثاني وبأن يخلد في الصالحات ذكرهما. وبعد ذلك سلم الحاجب الملكي هبة ملكية للشرفاء موجهة لطلبة المدارس القرآنية والتي أنعم بها جلالته بها عليهم تخليدا للذكرى السادسة عشرة لوفاة المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني برد الله ضريحه. وللإشارة فإن شرفاء سيدي رحال يحظون دوما بتقدير ورعاية جلالته السامية ورعاية ملوك الدولة العلوية الشريفة.

2016-12-28 2016-12-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي