انفراد صحفي.. حصري الدكتور خالد الزنجاري المدير الجهوي للصحة بجهة مراكش اسفي يخمد بركان غضب كاد ان يتسبب في كارثة صحية بالاقليم بعد اعتداء رئيس جماعة قروية على ممرضة وينقل للمحتجين من نقابة الكونفديرالية للشغل وممثليها اقليميا جهويا ووطنيا بان وزير الصحة البروفسور الحسين الوردي يتابع شخصيا وعن كثب مجريات الاعتداء على الممرضة ويوصيه باتخاذ الاجراءات والتدابير الوقائية لعدم تكرار مثل هاته الاحداث المؤسفة.

حل على عجل صباح يومه الخميس الدكتور خالد الزنجاري المدير الجهوي للصحة يمدينة تاملالت حيث التقى بممثلي نقابة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل اقليميا وجهويا ووطنيا والذين حلوا بتاملالت وعلى راسهم نائب برلماني وذلك من اجل مؤازرة زميلة لهم تعمل في قطاع الصحة كممرضة بمستشفى الاميرة لالة خديجة بتاملالت والتي تعرضت لاعتداء من طرف رئيس جماعة قروية. واجتمع السيد المدير الجهوي بهؤلاء ورحب بحضورهم وابلغهم تحيات الوزير الحارة واكد على ان البروفسور الحسين الوردي يتابت قضية الاعتداء على الممرضة وبادق التفاصيل وطالب من المدير الجهوي اتخاذ جميع الاجراءات والتدابير الاستباقية لضمان راحة وامن العاملين في قطاع الصحة العمومية بعموم الجهة كما ادان الوزير الوردي بشدة هذا الاعتداء . وبدورهم نوه ممثلو النقابة باعمال السيد الوزير وشكروا المدير الجهوي الدكتور خالد الزنجاري على حواره الراقي واسلوبه في التعامل مع النقابات. وللاشارة فان قضية الاعتداء على ممرضة بتاملالت من طرف رئيس جماعة قروية كاد ان يفجر بركان غضب عارم لدى الشغيلة الصحية لولا تدخلات المدير الجهوي للصحة والذي يظل قريبا من الشغيلة الصحية وينصت الى آهاتها وتأوهاتها وينتصر لتظلماتها من تصرفات بعض المرتفقين والتي تكون عبارة عن انفعالات غضب وجب الابتعاد عنها والتخلي بروح المواطنة وتفهم الظروف القاسية التي يزاول تحتها موظفو قطاع الصحة اعمالهم تحتها .

2017-02-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin