انشطة عاملية من قلب مدينة قلعة السراغنة…. عامل اقليم قلعة السراغنة يشرف على افتتاح سوقين نموذجين للباعة المتجولين بكل من جنان الشعيبي وحي الهناء وردود فعل ايجابية حول المشروعين .

قام السيد محمد صبري عامل اقليم قلعة السراغنة صباح يومه الخميس بافتتاح سوقين نموذجين تم بناؤهما من اجل تنظيم الباعة المتجولين وبائعي الفواكه الجافة والاعشاب العطرية والمنسمة . وفور وصوله الى جوطية جنان الشعيبي تفقد كل مرافق السوق النموذجي الذي احدث هنالك وبطرق عصرية واستمع الى شروحات حول عملية انجاز هذا المشروع والذي استفاذ منه الباعة المتجولون الذين انتقلوا من ساحة الحسن الثاني الى سوقهم الجديد للحفاظ على تاريخية الساحة وجعلها فضاء للاستجمام والتي بلغت عدد المستفيدين 204 . وتقدم الباعة المتجولون الذين تسلموا محلاتهم بالسوق الجديد بتشكراتهم الى عامل الاقليم على مجهوداته لاخراج هذا السوق النموذجي الى حيز الوجود خصوصا وانهم ظلوا يعانون من عرض سلعهم في الهواء الطلق وفي ظروف صعبة مناخيا ونفسيا.كما قدموا تذكار لعامل الاقليم عربونا واعترافا بالمجهودات المبدولة من طرفه . واثر ذلك توجه السيد العامل رفقة الوفد المرافق له نحو حي الهناء وهناك قص شريط الافتتاح معلنا عن افتتاح سوق نموذجي للباعة الجائلين ولبائعي الاعشاب العطرية والمنسمة والاحدية والتي استفاد حوالي 188 من الفراشة وتجول السيد العامل في مرافق هذا السوق واستمع الى العديد من الشروحات كما انصت للباعة المتجولين الذين تقدموا بدورهم بالشكر الجزيل لعامل الاقليم على اهتمامه بهاته الفئة والتي ظلت تعاني لسنوات من غياب سوق قاري ويومي .وقد اهدته الجمعية تذكارا كعروب عن المحبة والاخلاص والعرفان لما يقوم به من تنمية اجتناعية بالمدينة. وللاشارة فان هاذين السوقين النموذجين اللذين افتتحهما عامل الاقليم هما ثمرة مجهودات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وشراكة بين المجلس الاقليمي وعمالة الاقليم وبلدية القلعة ويدخلان في اطار مشروع تأهيل مدينة القلعة الذي يشرف عليه عامل الاقليم شخصيا . ولابد من التذكير ان رئيس المجلس البلدي للقلعة وباقي الاعضاء واعيان المدينة بدورهم تقدموا بتشكراتهم لعامل الاقليم على بادرته هاته .

2017-06-29 2017-06-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي