اليهود السراغنة يحيوون الهيلولة بضريح سيد المشكوك بكدية لهيودي جنان بولحية في اول يوم من راس السنة الجديدة .

حلت الطائفة اليهودية صباح هذا اليوم الذي يصادف راس السنة الجديدة مايعرف بالهيلولة وهي إحتفال ديني تدأب هذه الطائفة على تنظيمه كل سنة بقلعة السراغنة إحتفالا بأحد أوليائهم دفين هضبة كدية لهيودي بالرويش ولهذا الغرض يحج المآت من اليهود من مختلف أصقاع العالم إلى إقليم قلعة السراغنة وخصوصا أولئك الذين لهم إرتباطات روحية بهذا الإقليم . وللإشارة فإن إقليم قلعة السراغنة كان يضم عددا كبيرا من اليهود ولا تزال مساكنهم وتجمعاتهم شاهدة عليهم في العديد من المناطق وكانوا يمارسون أنشطة تجارية وحرفية وقد غادروا مكرهين البلاد عقب قيام الكيان الصهيوني حيث حرضتهم الوكالة الصهيونية على الهجرة ورغم التغريب فإنهم ظلوا على إرتباط بأرض الوطن وبعيدا عن المزايدات ويدينون بالولاء المطلق لسلاطينه من خلال رباط البيعة الذي يجمعهم بملوك الدولة العلوية الشريفة.

2018-01-01 2018-01-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي