الوداد الرياضي السرغيني يجبر على التعادل بميدانه ويتقهقر في ترتيب البطولة والجماهير تطالب بإنقاذ الفريق من مسلسل النتائج السلبية.

عجز فريق الوداد الرياضي السرغيني عن تحقيق نتيجة إيجابية تبعد عنه نحس الكبوات التي بات يتعرض لها في الدورات الأخيرة وبصعوبة بالغة تعادل أمس مع فريق اولاد بن رحيل تارودانت الذي كاد لاعبوه أن يقلبوا نتيجة المباراة في العديد من المناسبات وقد خلت المباراة من التهديف ومن فرص التسجيل وإن تخللتها مرتدات فردية من بعض لاعبي الوداد إلا أنها لم تكن منسقة وكانت تحتاج إلى متم عمليات في الهجوم. وقد ظهر الضعف في الجناح الأيسر في دفاع الوداد السرغيني وغاب وسط الميدان بشكل مخيف مما أثر على اللعب المحوري. في حين بدا الفريق الضيف أكثر تنظيما وتحكما في الكرة بل كان لاعبوه أقرب إلى التهديف من لاعبي الوداد السرغيني. ورغم مساندة جمهور عريض للوداد السرغيني والتي ظلت تشجع طيلة المباراة فإن لاعبي الفريق عجزوا عن الوصول إلى شباك الخصم وتحقيق إنتصار يزيل نحس الكبوات التي يتعرض لها في الدورات الأخيرة حيث تراجع ترتيبة في سبورة الترتيب خصوصا وأنه ظل يتربع على عرش الترتيب . وعقب المباراة طالبت جماهير الوداد بالإسراع في إنقاذ الفريق من لعنة النتائج التي باتت تطارده وقد تعصف بمستقبله إن تواصلت بهذه الكيفية. فأين يكمن الخلل؟

2016-01-11 2016-01-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي